تعرفي على أسباب تأخر الإنجاب

الحمل وإنجاب الأطفال هو حلم كل فتاة وهو تاج العلاقات الزوجية، وغالبا ما يحدث تأخر الإنجاب لمختلف الأسباب.

تختلف الأسباب التي يتأخر الحمل سواء أسباب تخص الرجل، أو أسباب تخص المرأة.

أسباب تأخر الإنجاب

  • لكل من الحيوانات المنوية، والبويضه عمر، فالحيوان المنوي الذكرى لايتخطي عمره ال24 ساعة ويموت، والبويضه الأثرية لايتخطي عمرها 72 ساعه.
  • الافرازات الانثوية أثناء مداعبات ماقبل الجماع تعمل على دمار الحيوانات المنوية وكلما زاد افراز تلك الافرازات الحمضية ضعفت فرص الإنجاب، وتختلف الافرازات الحمضية من امرإة لأخرى.
  • أن تأخر سن الزواج عند النساء عامل من عوامل تأخر الإنجاب لأن كلما زاد عمر المرأة تقل خصوبة المرأة وبالأخص بعد سن الثلاثين.
  • أن سفر الزوج للعمل بعيدا عن محل إقامته مع زوجته نتيجة الظروف المادية والاجتماعية ومتطلبات المعيشة يؤدي إلى تأخر الإنجاب.

أسباب تأخر الإنجاب عند الرجل

تتراوح نسبة تأخر الإنجاب عند الرجل 40% ويعود ذلك إلى الأسباب التالية

  • بعض الامراض العضوية كمرض السكري، ضغط الدم المرتفع، قصور بالدورة الدموية والعصبية للذكر تؤدي إلى عدم قدرة افراز السائل المنوي أثناء الجماع بداخل المهبل.
  • الحالة النفسية، والعصبية للذكر تعمل على تأخير بالإنجاب.
  • تعاطي المخدرات والتدخين.
  • إذا كان الرجل يعاني من عيوب خلقية تناسلية كعيوب قناة َمجر البول، أو.انسداد الوعاء الناقل والتي تجعل السائل المنوي لايصل إلى داخل المهبل.
  • بعض القصور في مركبات السائل المنوي، قصور بإنتاج السائل المنوي.
  • سرعه القذف والتي تجعل السائل المنوي للذكر لاتصل إلى المكان الطبيعي بداخل المهبل.

أسباب تأخر الإنجاب عند المرأة

تتراوح نسبة تأخر الإنجاب عند المرأة من 40% إلى 60% ويعود ذلك إلى الأسباب التالية

  • ارتفاع نسبه افراز هرمون الحليب في الدم.
  • الزيادة المفرطه بالوزن، للسمنة.
  • نقص في الهرمون الانثوية الاستروجين ويعمل على قصور بالدورة الشهرية.
  • قصور بعمل الغدد الصماء التي تساعد في نشاط التبييض.
  • قصور الجسم الأصفر اللازم لإكمال عمليه التخصيب والإباضة.
  • وجود تكيسات المبيض، أو أورام حميده أو خبيثة بالمبيض.
  • سوء التغذية.
  • عدم اكتمال بعمل قناة فالوب نتيجة لوجود بعض الالتهابات بالحوض، أو الالتصاقات، أو حمى النفاس، السل ويمنع ذلك على فشل عمليه التبويض وعدم وصول الحيوان المنوي إلى البويضة، وفشل قناة فالوب من استرجاع البويضة إلى الرحم.
  • داء السكري، أو قصور الغدد الدرقية.
  • العيوب الخلقية كانعدام وجود الحاجز المهبلي، أو مجرى المهبل.
  • وجود قصور في عمل عنق الرحم.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy