اوهام و حقائق عن معالجات البدانة

 

تشكل البدانة مشكلة لدى الكثير من الناس ولاسيما بالنسبة للنساء نظرا لتطلع المرأة إلى قوام رشيق، ومتناسق، والذي يعد جزءا أساسيا في الجمال الذي تريده کل امرأة لنفسها وكغيرها من النساء تعاني المرأة العربية أحيانا من هذه المشكلة التي تتزايد باستمرار. 

وفي كثير من الحالات تجد المرأة العربية نفسها عاجزة عن إيجاد الحلول الناجحة لمشكلة البدانة التي تتفاقم عندما نقضي ساعات طوال أمام التلفاز نشاهد خلالها الكثير من المذيعات، وعارضات الأزياء، أو الممثلات اللاتي يتمتعن بأجسام رشيقة ومقاسات يصعب على الكثيرات محاكاتها، وتزداد المشكلة عندما تمطر شاشات التلفاز المشاهدين بالإعلانات المكثفة عن المواد الغذائية المحببة كالبيتزا، أو الشوكولاتة، أو العصائر المختلفة 

 

مما يفتح شهية المشاهد، ويدفعه لتناول الطعام بشكل انعكاسي وبلا وعي بغض النظر عن الشعور بالجوع أو عدمه. 

والمرأة الحريصة على قوامها عند وقوعها في مشكلة البدانة تبحث عن تنزيل وزنها بالأجهزة الرياضية المختلفة والأطعمة والمشروبات قليلة السكر، وتتبادل مع صديقاتها المقربات منها الخبرات حول الطرق الأفضل، واتباع نظام ريجيم غذائي يساعدها في التخلص من الوزن الزائد. 

ومن الأفضل دائما اتباع نظام علمي للتغذية لتجنب أضرار الريجيم مع ضرورة الابتعاد بشكل تام عن كل المواد التي تسد الشهية وحبوب التخسيس لما لها من أضرار بالغة.