الاضرار التي تحدث بعد تناول السكريات

اهلا بكم زوارنا الكرام فى موقع اون اي حيث نقدم اليكم اليوم مقال جديد وفيد للجميع يستحق المتابعه والمشاهدة : تناول السكر الزائد ، نجد الكثيرين يتناولون طوال اليوم كميات كبيرة من السكر بالايس كريم والشكولاته والعصائر المليئة بالسكر بما يعود علي اجسامهم بالأضرار الصحية الكبيرة.

ماذا يحدث في الجسم بعد تناول السكر الزائد؟

  1. قد يتسبب الكثرة في تناول السكر في تنشيط المواد الكيميائية التي تسمى الدوبامين، وهي المواد المتفاعله في الدماغ والمؤثرة علي سلبيا على السلوك والمشاعر والانتباه، تناول الحلويات بكثرة يعمل على امداد الجسم بالطاقه، ورفع مستوي السكر بالدم، وفي بعض الاحيان تعمل كثرة تناول السكريات على الضيق والاكتئاب.
  2. وتناول السكريات بكثرة يؤثر سلبيا علي الاسنان، في البكتريا الموجودة في الفم تتغذى على السكر الذي تتناوله، وتعمل البكتيريا على تسوس الاسنان مع الوقت، وكثرة تناول السكريات يسبب التهابات وآلام المفاصل .
  3. من اكبر الاضرار التي تتسبب في حدوثها السكريات هي تجاعيد البشرة، فمع الاكثار من تناول السكريات نجد التجاعيد بدأت في الظهور والانتشار في الوجه والجلد وانتشار علامات الشيخوخه.
  4. بعد الإكثار من السكريات يكون الكبد مهاجم الأنسولين الهرمون المساعد على تحويل السكر في الدم الى الطاقة، بما يعمل على جعل الجسم غير قادر على التحكم في السكر والإصابة بالسكر فيما بعد.
  5. كما للسكريات التأثير السلبي علي الزياده الكبيره في الوزن في فتره زمنيه قصيره، ويمكن ان يتسبب الإكثار في تناول السكريات الي تصلب الشرايين ويصاب الشخص بامراض القلب، او اصابه الشخص بتليف الكلي.
  6. يتم حصول الفرد على السكر من الكبد أو من خلال الطعام الذي يتناوله الإنسان، وتقوم الدورة الدموية في الجسم بامتصاص السكر من جزئيات  الغذاء في معدة الشخص.
  7. يتم افراز هرمون الانسولين في الجسم من خلايا صغيرة الحجم البنكرياس تسمى (الخلايا الجزرية Bcell)، يقوم البنكرياس بالاستجابة افراز مادة الأنسولين بعد الغداء، وبعدها يدخل السكر في الخلايا، وظيفة الأنسولين الخفض من السكر في الدم وعدم الوصول الى المستويات العالية في السكر.
  8. يعتبر الكبد هو المخزن الأساسي الذي من خلاله يتم تصنيع  الجلوكوز، وعند ارتفاع  مستوى الأنسولين بالدم، يخزن الكبد السكر الزائد لاستخدامه عند الحاجة اليه في اي وقت لاحق أو عند انخفاض الانسولين بالدم أو عند الامتناع عن تناول الطعام.
  9. هناك العديد من الهرمونات التي تعمل على التأثير في مستوى الدم ومن امثلتها  الجلوكاجون و إيبينفرين والكورتيزول، ويمكن ان تبطل مفعول الأنسولين الأمر الذي يعمل علي منع  الغلوكوز  الدخول إلى الخلايا، وتعمل ايضا على تحفيز الكبد على إطلاق السكر المخزون.
  10. عند الاضطراب في هذه العملية يمكن أن يتم نقل الغلوكوز إلى الخلايا و يبقى في دورتك الدموية ثم بالبول، وهذا لا يحدث إلا إذا لم يقم البنكرياس بإنتاج الأنسولين أو عدم استجابة الجسم للانسولين.

وفي النهاية نتمني ان يكون هذا المقال نال علي اعجابكم ورضاكم نتمني منكم دعمنا لنستمر ولا تنسونا من الدعاء واعرفو دائما انه نحن هنا لكي نقدم لكم كل ما هوه مفيدو وجذاب .

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy