اعراض قرحة المعدة والإثني عشر

اهلا بكم من جديد فى مون اون اي نقدم اليكم كل جديد فى الصحة والطب والبشرة والجمال : يعاني الكثير من الأشخاص من مشاكل قرحة المعدة والإثنى عشر، والتي تشير لحدوث تمزق في جدار كل من قرحة المعدة والإثني عشر والذي يحدث بسبب الإصابة بعدوى بكتيرية معينة أو بعض التصرفات الخاطئة التي يقوم بها الإنسان والذي يحدث نتيجة تهيج إنزيم الببسين بسبب تناول بعض الأدوية المسكنة والأحماض القوية أيضًا، وسوف نتعرف على أهم أعراض الإصابة بها.

أعراض قرحة المعدة والإثنى عشر، يصاحب الإصابة بهذا المرض بعض الأعراض التالية والتي تتمثل أهمها في :

  • ألم شديد في منطقة المعدة وخاصة في منتصف المعدة وكذلك الجزء العلوى منها، وخاصة عقب تناول المريض للطعام أو عند النوم، في حين نلاحظ أن الألم الذي يصاحب الإصابة بقرحة الإثنى عشر يشعر به المريض دائمًا عقب مرور من ساعتين لثلاثة ساعات من تناول الطعام.
  • الشعور بحرقان شديد وحموضة في المعدة.
  • تشنجات كثيرة في منطقة البطن.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • عدم تقبل الطعام وبالتالي خسارة كمية كبيرة من الوزن.

ما هي أسباب الإصابة بقرحة المعدة والإثني عشر؟

يحدث الإصابة بهما نتيجة هذه الأسباب التي تتمثل في:

  • الإصابة بقرحة المعدة بسبب نوع من البكتيريا يطلق عليها الهيليكوباكتر بايلوري والتي تعتبر من أكثر الأسباب التي تؤدي للإصابة بقرحة المعدة وكذلك الإثنى عشر، وعادة ما تعيش هذه البكتيريا في منطقة الطبقة المخاطية لكل من المعدة وكذلك الأمعاء الدقيقة أيضًا ولا يصاحب الإصابة بها أي مشاكل على الإطلاق.
  • الإصابة بقرحة المعدة بسبب الإفراط في تناول الأدوية المسكنة وخاصة لدى كبار السن، ومن أهم هذه الأدوية هي الأسبرين والدكلوفيناك وغيرها من الأدوية المسكنة الأخرى، ومن الملاحظ أن هذه النوع من القرحة لا يصاحبها شعور المريض بأي ألم على الإطلاق.
  • الإصابة بقرحة المعدة نتيجة تعرض الإنسان للقلق والتوتر المستمر، ويعد الأشخاص المريضة التي تقيم بالمستشفى لفترة طويلة هم الأكثر عرضة للإصابة بهذه القرحة

أهم مضاعفات الإصابة بكل من قرحة المعدة والإثنى عشر

في حالة إهمال العلاج بقرحة المعدة والإثني عشر فسوف يترتب على ذلك بعض المضاعفات والتي تتمثل أهمها في

  • الإصابة بنزيف معوي والذي يصاحبه تغير لون البراز للون الأسود، مع الشعور بالضعف الشديد.
  • الإحساس بالدوار المستمر.
  • فقر في الدم.
  • الإصابة بإنسداد في منطقة المعدة وكذلك الإثنى عشر ويترتب على ذلك صعوبة مرور الطعام للقناة الهضمية وحدوث إختراق شديد في كل من المعدة وكذلك الإثنى عشر.

إرشادات للوقاية من الإصابة بقرحة المعدة والإثني عشر

  • الإهتمام بالطعام الذي يتناوله الإنسان حيث يجب أن يحتوى هذا الطعام على مجموعة متنوعة من الفواكه والخضروات، مع تجنب الأطعمة التي تؤدي لتهيج المعدة وحدوث التهاب شديد بها، مع الحرص على الإكثار من الأطعمة الغنية بالألياف مثل السبانخ وكذلك الملفوف والنخالة.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على مجموعة كبيرة من الفيتامينات المتنوعة وذلك لأن هذه الأطعمة تساعد في سرعة الشفاء من القرحة ومن أهم هذه الأطعمة هي الفول واللبن بجميع مشتقاته المختلفة، بالإضافة لتناول الأسماك والخضروات والفواكه المتنوعة والسلطة مع تجنب أن يضاف لها الليمون لأنه يؤدي لتهيج المعدة.
  • الإبتعاد عن تناول الأطعمة التي تؤدي لتهيج المعدة مثل المخلل وكذلك الفواكه والمشروبات المنبهة مثل الشاي وكذلك القهوة والكاكاو والمشروبات الغازية أيضًا.
  • الإهتمام بتناول الأدوية التي تعالج حموضة المعدة وذلك بناء على تعليمات الطبيب المختص.
  • الإبتعاد تمامًا عن التدخين، مع ضرورة عدم تناول المشروبات الكحولية.
  • الحرص على تجنب الأدوية التي تؤدي للإصابة بقرحة المعدة مثل الأسبرين وكذلك الأدوية المسكنة الأخرى.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy