أهمية الرياضة لكل المواطنين على اختلاف مكانتهم ومهنهم

تتأثر أجسامنا كثيرا بطبيعة الحياة التي نحياها والأعمال التي نؤديها ، فقد أوضحت نتائج إحدى الدراسات التي قامت بها الجمعية الأمريكية للقلب » للتعرف على نسبة حدوث الأزمات القلبية بين مختلف المهن ؛ أن أصحاب المهن التي لا تتطلب طبيعة عملهم أي مجهود بدنی، بل يجلسون خلف مکاتبهم معظم الوقت يتعرضون لأمراض القلب بنسبة أعلى كثيرا من غيرهم ممن يقومون بأعمال تتطلب الحركة المستمرة . هذه الدراسة تتفق في نتائجها مع الدراسة التي تمت في لندن على عمال وموظفي وزارة المواصلات التي سبق الإشارة إليها من قبل، حيث وجد أن نسبة التعرض لأمراض القلب بين السائقين تكون أكثر منها بين المحصلين، حيث يجلس السائقون خلف عجلة القيادة معظم الوقت بينها يتحرك المحصلون طوال الوقت ، ووجد كذلك أن نسبة التعرض لأمراض القلب تكون أعلى بين موظفي هيئة البريد الذين يعملون بالإدارة فيجلسون أو يقفون معظم الوقت بينها تكون نسبة التعرض لأمراض القلب أقل كثيرا بين موزعي البريد الذين تتطلب طبيعة

عملهم السير عدة كيلومترات يوميا لتوزيع البريد ، كما أوضحت مثل هذه الأبحاث أنه في حالة إصابة ذوي المهن التي تتطلب حركة بدنية بنوبات قلبية فإن هذه النوبات تكون عادة في المراحل المتقدمة من العمر فقط ، وعادة لا تكون أكثر حدة أو خطرا من النوبات التي تصيب ذوی المهن التي لا تتطلب حركة بدنية .

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy